إم إس سي آي تستكمل التطبيق الناجح للمرحلة الأخيرة من الإدراج...

إم إس سي آي تستكمل التطبيق الناجح للمرحلة الأخيرة من الإدراج...
إم إس سي آي تستكمل التطبيق الناجح للمرحلة الأخيرة من الإدراج...

لندن -الخميس 28 نوفمبر 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): يسرّ شركة "إم إس سي آي" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: MSCI)، وهي الشركة الرائدة في توفير التحليلات والمؤشرات القائمة على الأبحاث، أن تعلن اليوم عن الاستكمال الناجح للمرحلة الثالثة والأخيرة من الإدراج الجزئي بنسبة 20 في المائة لأسهم الصين من الفئة (أ) في مؤشرات "إم إس سي آي"، بما في ذلك مؤشر "إم إس سي آي" للأسواق الناشئة.

وبدءاً من إغلاق الأسواق في 26 نوفمبر 2019، ستضمّ مؤشرات "إم إس سي آي" 472 سهماً من أسهم الصين من الفئة (أ)، المؤلفة من 244 سهم ذو قيمة سوقيّة كبيرة و228 سهم ذو قيمة سوقيّة متوسّطة. وسيصل وزن أسهم الصين من الفئة (أ) في مؤشرَي "إم إس سي آي إيه سي دبليو آي" و"إم إس سي آي" للأسواق الناشئة إلى 0.5 في المائة و4 في المائة تباعاً، وستشمل 710 أسهم تشكّل 4 في المائة و34 في المائة من مؤشرَي "إم إس سي آي إيه سي دبليو آي" و"إم إس سي آي" للأسواق الناشئة تباعاً.

وكما ذكر سابقاً، سيتبع أيّ إدراج إضافي لأسهم الصين من الفئة (أ) في مؤشرات "إم إس سي آي" باستشارة عامّة، وستتمّ مراجعتها مقابل التقدّم الحاصل لمواجهة الإصلاحات المتبقية للسوق والتي يبرزها المستثمرون المؤسّسيّون الدوليون. وخلال الاستشارة العامة الأخيرة من "إم  إس سي آي" حول إدراج أسهم الصين من الفئة (أ)،1 شدّد المستثمرون على الحاجة إلى حلّ المخاوف التالية قبل النظر في إدراج إضافي:

  • الوصول إلى أدوات التحوط المالي والمشتقات: يحتاج المستثمرون المؤسسيّون الدوليون إلى السيولة والعقود الخارجيّة الآجلة، وخيارات العقود من أجل توسيع التخصيص للصين وإدارة التعرّض المتزايد. وتشكّل العقود الآجلة وخيارات العقود أدوات دقيقة لإدارة المخاطر للمستثمرين العالميّين، خاصّةً لأسواق الأسهم المعقدة والعميقة والمتنوعة مثل الحال في الصين.
  • المدة الزمنيّة القصيرة للتسوية لأسهم الصين من الفئة (أ): قام المستثمرون المؤسسيّون الدوليون بإبراز استمرارهم بمواجهة التحديات والمخاطر التشغيليّة الكبيرة عند التعامل مع المدة الزمنيّة القصيرة للتسوية لأسهم الصين. وتعمل الصين حاليّاً على مدة زمنيّة للتسوية لانعدام التوصيل مقابل الدفع "تاريخ الصفقة+0/ تاريخ الصفقة+1". وتعمل حاليّاً غالبيّة الأسواق في مؤشر "إم إس سي آي إيه سي دبليو آي" في مدة زمنيّة للتسوية للتوصيل مقابل الدفع "تاريخ الصفقة+2/ تاريخ الصفقة+3".
  • إجازات التداول في برنامج "ستوك كونيكت": يتخوّف المستثمرون المؤسسيّون الدوليون من الاختلال بين أسهم الصين الخارجيّة وإجازات برنامج "ستوك كونيكت". ونظراً إلى كون غالبيّة المستثمرين المؤسسيّين العالميّين يعتمدون حاليّاً على برنامج "ستوك كونيكت" كقناة الوصول الأساسيّة لأسهم الصين من الفئة (أ)، إنّه من المهمّ مراجعة التنسيق الحالي لإجازات التداول لتقليل الاحتكاكات الاستثماريّة غير اللازمة.
  • توافر آليّة التداول الجامعة في برنامج "ستوك كونيكت": أبرز الكثير من مدراء الصناديق الكبرى والسماسرة الحاجة الماسّة لآليّة جامعة تعمل جيداً. وإنّ القدرة على وضع طلب منفرد نيابةً عن حسابات متعددة للعملاء أمر دقيق لتسهيل أفضل تنفيذ وخفض المخاطر التشغيلية للمستثمرين المؤسسيّين الدوليين.

وستطلق "إم إس سي آي" استشارة عامة حول الإدراج الإضافي لأسهم الصين من الفئة (أ) في مؤشرات "إم إس سي آي" فقط بعد معالجة المخاوف أعلاه من السلطات الصينيّة من أجل استكمال تسهيل الاستثمارات الدولية.

لمحة عن "إم إس سي آي"

تُعتبر "إم إس سي آي" مزوداً رائداً لأدوات وخدمات دعم القرارات الحرجة لمجتمع الاستثمار العالميّ. وبفضل أكثر من 45 عاماً من الخبرة في الأبحاث والبيانات والتكنولوجيا، نوفّر الدعم لاتّخاذ قرارات استثمارية أفضل عبر تمكين العملاء من فهم وتحليل الدوافع الرئيسية للمخاطر والعائدات والعمل بثقة لبناء حافظات أكثر كفاءة. ونعمل على إيجاد حلول رائدة في القطاع مستندة إلى الأبحاث يُمكن للعملاء استخدامها للحصول على رؤيةٍ معمّقةٍ أكثر نحو الشفافية وتحسينها على امتداد العملية الاستثمارية. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.msci.com.

1 أجرت "إم إس سي آي" مشاورات عامة بشأن رفع وزن أسهم الصين من الفئة (أ) في مؤشرات "إم إسي سي آي" من سبتمبر 2018 ولغاية فبراير2019.

إن هذه الوثيقة وجميع المعلومات الموجودة فيها، متضمنةً على سبيل المثال لا الحصر جميع النصوص والبيانات والصور والمخططات (المشار إليها إجمالاً باسم "المعلومات") من ملكية شركة "إم إس سي آي" أو الشركات التابعة لها (المشار إليها إجمالاً باسم "إم إس سي آي")، أو الجهات المرخصة من "إم إس سي آي"، والمزودين المباشرين أو غير المباشرين أو أي طرف ثالث مشترك في صياغة أو تكوين أي معلومات (المشار إليهم إجمالاً، مع "إم إس سي آي"، باسم "مزودي المعلومات") وهي مقدّمة لأغراض تعريفية فقط. ولا يسمح بتعديل المعلومات أو إعادة صياغتها أو إعادة إنتاجها أو إعادة نشرها بشكلٍ كامل أو جزئي من دون الموافقة الخطية المسبقة من "إم إس سي آي".

ولا يُسمَح باستخدام المعلومات لإنشاء أعمالٍ مشتقة أو لتصديق أو تصحيح بياناتٍ أو معلوماتٍ أخرى. وعلى سبيل المثال لا الحصر، لا يسمح باستخدام المعلومات لوضع المؤشرات أو قواعد البيانات أو نماذج المخاطر أو التحليلات أو البرمجيات أو بما يتعلق بإصدار أو تقديم أو رعاية أو إدارة أو التسويق لأيٍ من الأسهم أو حافظات الأعمال أو المنتجات المالية أو أي قنوات استثمارية بالاستفادة أو بالاستناد إلى أو تتعلق أو تتبع أو أن تكون مشتقةً من المعلومات أو أيٍ من بيانات "إم إس سي آي" أو معلوماتها أو منتجاتها أو خدماتها.

ويتحمل الطرف المستخدم لهذه المعلومات كامل المخاطر الناجمة عن أي استخدام يقوم به أو يسمح بالقيام به للمعلومات. ولا يقدم أي من مزودي المعلومات أي ضمانةً سواءً صراحةً أو ضمناً، أو تمثيلاً فيما يتعلق بالمعلومات (أو النتائج المحصّلة باستخدامها)، ولأقصى درجة تسمح بها القوانين المعمول بها. ويتنصل كل من مزودي المعلومات صراحةً من جميع الضمانات الضمنية (التي تضم على سبيل المثال لا الحصر أياً من الضمانات المضمّنة حيال الأصلية والدقة والملاءمة من حيث الوقت وعدم الخرق والاستكمال والقابلية للتسويق والملاءمة لأغراضٍ محددة) فيما يتعلق بأيٍ من المعلومات.

ومن دون تحديد أي من الأمور التي سبق ذكرها وإلى الحد الأقصى الذي تسمح به القوانين مرعية الإجراء، لا يتحمل مزوّد المعلومات بأي حال من الأحوال أية مسؤولية بخصوص أي من المعلومات المرتبطة بأية أضرار مباشرة، غير مباشرة، خاصة، جزائية، لاحقة (بما في ذلك خسارة الأرباح) أو أية أضرار أخرى حتى في حال الإبلاغ عن احتمال حدوث مثل هذه الأضرار. ولا يستثني ما سبق أو يقيّد أي مسؤولية قد لا تكون مستثناة أو محددة بموجب القوانين مرعية الإجراء بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر (كما هو معمول به)، أية مسؤولية عن وفاة أو إصابة شخصية إلا في حال كانت مثل هذه الإصابة ناجمة عن إهمال أو تقصير متعمد من قبلها، أو من العاملين لديها أو وكلائها أو المتعاقدين الفرعيين معها.

يجب عدم اعتبار المعلومات التي تحتوي على معلومات أو بيانات أو تحليلات تاريخية بمثابة إشارة أو ضمانة لأي أداء، تحليل، توقع أو تنبؤ مستقبلي. كما لا يعتبر الأداء السابق ضمانة للنتائج مستقبلية.

يجب عدم التعويل على المعلومات وهي لا تعتبر بديلاً عن مهارة، وحُكم وخبرة المستخدم، وإدارته وموظفيه ومستشاريه و/أو عملائه عند القيام باستثمارات أو قرارات أعمال أخرى. وإن جميع المعلومات غير شخصية وغير مصممة لاحتياجات شخص أو هيئة أو مجموعة محددة من الأشخاص.

لا تعتبر أي من هذه المعلومات بمثابة عرض لبيع (أو التماس لعرض لشراء) أي أوراق مالية أو منتجات مالية أو وسيلة استثمار أو استراتيجية تداول.

من غير الممكن الاستثمار مباشرةً في مؤشر. ولا يتوافر التعرض لفئة أصول أو استراتيجية تداول أو أي فئة أخرى ممثلة بمؤشر إلا من خلال أدوات قابلة للاستثمار لأطراف ثالثة (في حال وجودها) وفقاً لهذا المؤشر. لا تقوم "إم إس سي آي" بإصدار أو رعاية أو دعم أو تسويق أو عرض أو مراجعة أو التعبير عن رأيها بخصوص أي صندوق أو صندوق مرتبط بمؤشّر ويمكن تداول وحداته كالأسهم في البورصة، أو مشتقات أو أوراق مالية أخرى، استثمارات، منتجات مالية أو استراتيجية تداول قائمة عليها، مرتبطة بـ أو تسعى إلى توفير عائد على الاستثمار مرتبط بأداء أي مؤشر تابع لـ"إم إس سي آي" (المشار إليها إجمالاً باسم "استثمارات مرتبطة بمؤشر"). ولا تقدم "إم إس سي آي" أي ضمانة بأن أي استثمارات مرتبطة بمؤشر ستتبّع بدقة أداء المؤشر أو تقدم عائدات استثمار إيجابية. وشركة "إم إس سي آي" ليست مستشاراً استثمارياً أو ائتمانياً ولا تقوم "إم إس سي آي" بأي تمثيل بخصوص استحسان الاستثمار في أي استثمارات مرتبطة بمؤشر.

ولا تمثّل عائدات المؤشر نتائج التداول الفعلي لأصول/أوراق مالية قابلة للاستثمار. وتحافظ "إم إس سي آي" على مؤشرات وتحسبها ولكنها لا تدير أصولاً فعلية. ولا تعكس عائدات المؤشر دفع أي أعباء أو رسوم على المبيعات قد يضطر المستثمر إلى تسديدها لشراء الأوراق المالية المدرجة في المؤشر أو الاستثمارات المرتبطة بمؤشر. وقد يتسبب فرض هذه الرسوم والأعباء باختلاف بين أداء استثمار مرتبط بمؤشر وأداء مؤشر "إم إس سي آي".

قد تحتوي المعلومات على بيانات تخضع لإعادة اختبار. ولا يعتبر الأداء الذي أعيد اختباره بمثابة أداء فعلي وإنما هو أداء تقديري. وهناك غالباً اختلافات مادية بين نتائج الأداء المعاد اختباره والنتائج الفعلية التي حققتها لاحقاً أي استراتيجية استثمارية.

وتعتبر مقوّمات مؤشرات الأسهم من "إم إس سي آي" شركات مدرجة في البورصة، قد تكون متضمنة أو مستثناة من المؤشرات وفقاً لتطبيق منهجيات المؤشرات المناسبة. واستناداً إلى ذلك، فقد تشمل مقومات مؤشرات الأسهم من "إم إس سي آي" شركة "إم إس سي آي"، وعملاء لـ"إم إس سي آي" أو مورّدين لـ"إم إس سي آي". ولا يعتبر إدراج أوراق مالية ضمن مؤشر لـ"إم إس سي آي" بمثابة توصية من "إم إس سي آي" لشراء، بيع أو تعليق مثل هذه الأوراق المالية كما لا يمكن اعتبارها بمثابة استشارة استثمارية.

يمكن استخدام بيانات ومعلومات صادرة عن شركات مختلفة تابعة لـ"إم إٍس سي آي" بما في ذلك "إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش" المحدودة وشركة "بارا" المحدودة في حساب بعض مؤشرات "إم إس سي آي". يمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات حول منهجيات المؤشرات المناسبة على الموقع الإلكتروني التالي: www.msci.com.

تحصل "إم إس سي آي" على تعويض فيما يتصل بترخيص مؤشراتها لأطراف ثالثة. وتتضمن عائدات شركة "إم إس سي آي" رسوماً قائمة على الأصول في الاستثمارات المرتبطة بالمؤشرات. للمزيد من المعلومات حول ملفات شركة "إم إس سي آي"، الرجاء زيارة قسم علاقات المستثمرين على الموقع الإلكتروني التالي: www.msci.com.

"إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش" هي مستشار استثماري مسجل بموجب قانون الاستشاريين الاستثماريين الصادر في عام 1940 كما أنها شركة تابعة لـ"إم إس سي آي". وفيما عدا ما يتعلق بأي منتجات أو خدمات قابلة للتطبيق من "إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش"، لا تقوم "إم إس سي آي" أو أي من منتجاتها أو خدماتها بالتوصية بـ، أو دعم، أو موافقة أو تعبّر عن أي رأي بخصوص جهة مصدرة، أو أوراق مالية، أو أدوات مالية أو استراتيجيات تداول كما أن منتجات أو خدمات"إم إس سي آي" ليست مخصصة لكي تكون نصيحة استثمارية أو توصية باتخاذ قرارات استثمارية (أو الامتناع عن اتخاذها) من أي نوع كانت كما لا يمكن الاعتماد عليها في هذا المجال. وقد تشمل قائمة الجهات المصدرة المذكورة أو المدرجة في مواد تابعة لـ"إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش"، شركة "إم إس سي آي"، عملاء لـ"إم إس سي آي" أو مورّدين لـ"إم إس سي آي" كما قد تشتري الجهات المصدرة أبحاث أو منتجات أو خدمات أخرى من "إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش". لم يتم تقديم مواد خاصة بـ"إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش" بما في ذلك مواد مستخدمة في أي مؤشرات أو منتجات أخرى خاصة بـ"إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة في الولايات المتحدة الأمريكية أو أي جهة تنظيمية أخرى، أو حصلت على موافقتها.

يتعيّن عند أي استخدام أو الوصول إلى منتجات أو خدمات أو معلومات من "إم إس سي آي"، الحصول على ترخيص من "إم إس سي آي". وتعتبر "إم إس سي آي"، و"بارا" ، و"ريسك متريكس"، و"آي بيه دي"، وعلامات وأسماء المنتجات الأخرى الخاصة بـ"إم إس سي آي"، علامات تجارية أو علامات خدمات أو علامات تجارية مسجلة لـ"إم إس سي آي" أو الشركات التابعة لها في الولايات المتحدة وولايات قضائية أخرى. وقد تم تطوير معيار التصنيف القطاعي العالمي ("جي آي سي إس") من قبل "إم إس سي آي" و"ستاندرد آند بورز" وتعتبر المؤسستان المالك الحصري لهذا المعيار. ويعتبر معيار التصنيف القطاعي العالمي ("جي آي سي إس") علامة خدمات خاصة بـ"إم إس سي آي" و"ستاندرد آند بورز".

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20191126005578/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جهود باناسونيك المستمرّة للمأكولات البحريّة المستدامة في...
التالى جدول مباريات الزمالك في شهر ديسمبر 2019 في الدوري المصري...