أخبار عاجلة
اقتصاد بريطانيا يتباطأ بفعل البريكست -

تاليس، الشركة الأوروبية الرائدة في مجال الفيزياء الكمومية...

تاليس، الشركة الأوروبية الرائدة في مجال الفيزياء الكمومية...
تاليس، الشركة الأوروبية الرائدة في مجال الفيزياء الكمومية...

باريس لا ديفونس -الجمعة 29 نوفمبر 2019 [ ايتوس واير ]

  •  عرض حصري لـ 70 ابتكاراً عالي التقنية
  • جولة في أكبر وحدة لأبحاث الفيزياء في أوروبا
  • تجربة غامرة في مقصورة القيادة المستقبلية
  • ستقوم "تاليس"، خلال حدث "إينوفدايز" الذي يقام في 27، 28، 29 نوفمبر 2019 في جراند آرك ("القوس الكبير") في منطقة لاديفانس في باريس، بتقديم مجموعة واسعة من التقنيات والحلول الجديدة التي تعزز قدرتها على بناء مستقبل يمكننا جميعاً الوثوق به في مجالات الطيران والنقل والدفاع والأمن الرقمي.
  • من خلال العمل مع شركاء في مجتمع البحث الأكاديمي، ستقوم "تاليس" أيضاً بدعوة الزوار للقيام بجولة غامرة في وحدة أبحاث الفيزياء* الأكبر في أوروبا لكي يتعرفوا كيف تقوم الفيزياء الكمومية بتخطي حدود تقنيات الاستشعار وأنظمة الاتصالات.
  • ستقوم المجموعة في تولوز، بعرض العقل المحرك لطائرة الغد وإظهار كيف سيكون الطيران في المستقبل –نظيفاً ومريحاً وفي الموعد المحدد.

 

*صُنفت من قبل "نيتشر"، من أشهر المجلات العلمية في العالم

(بزنيس واير): قامت "تاليس" بإطلاق "إينوفدايز" في عام 2012 ليكون بمثابة وسيلة تسمح لعملائها وشركائها بالحصول على معلومات حصرية حول التفوق التقني لمنشآتها البحثية. ومنذ ذلك الحين، بدأت فعاليات "إينوفدايز" تسلّط الضوء على أحدث الابتكارات التقنية التي قام بتطويرها أكثر من 29,500 مهندس وباحث لدى "تاليس".

"إينوفدايز": بناء مستقبل موثوق من خلال العلوم

يعتبر "إينوفدايز" انعكاساً لهدف "تاليس" المتمثل في الاستفادة من العلوم والتكنولوجيا المتقدمة لبناء مستقبل يمكننا جميعاً الوثوق به. ومن خلال تسخير المستوى غير المسبوق من الدقة والقوة التي تتميز بها الفيزياء الكمومية وتعزيز أداء أنظمتها بفضل الذكاء الاصطناعي، تقوم "تاليس" بتطوير الجيل الجديد من التقنيات التي ستسهم  في رسم معالم عالم الغد.

وقال ماركو إرمان، الرئيس التنفيذي للشؤون التقنية في هذا السياق: "تعد فعالية ’إينوفدايز‘ مثالاً يبرهن عن القدرات التقنية المتميزة التي تتمتع بها ’تاليس‘ والشغف الذي يتمتع به مهندسونا البالغ عددهم 29,500 لمساعدة عملائنا على مواجهة تحديات المجتمع الرئيسية من خلال الابتكار".

هذا وتجري "تاليس"، بصفتها خبيرة في مجال الأنظمة ذات الأهمية الحرجة، بحثاً متعمقاً في كل من التقنيات الرقمية وحلول التكنولوجيا العميقة بغية تطوير حافظة من المنتجات القائمة على مجموعة أساسية مشتركة من الركائز التقنية. وستقوم "تاليس"، خلال فعالية "إينوفدايز" التي تقام في 27، 28، 29 نوفمبر 2019، بتقديم ما مجموعه 70 تطبيقاً عملياً لهذا البحث الذي يتمحور حول المواضيع التالية:

اجتماعات الطاولة المستديرة: 

 

  • الخميس 28 نوفمبر
  • الساعة 8.30 صباحاً: كيف يمكننا جعل تقنية الذكاء الاصطناعي موثوقة؟
  • الساعة 1.30 بعد الظهر: السيادة في العصر الرقمي

 

  • الجمعة 29 نوفمبر:
  • الساعة 8.30 صباحاً: التكنولوجيا الفائقة وتغير المناخ: صديقة أم عدوة؟
  • الساعة 11.00 صباحاً: استراتيجية ومستقبل النقل الجوي
  • الساعة 1.30 بعد الظهر: الثورة الكمومية الثانية تبدأ الآن!

 

وسيشارك عدد من ألمع نجوم عالم العلوم والصناعة كضيوف في جلسات الطاولة المستديرة هذه، بمن فيهم ألبرت فيرت (الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء لعام 2007)، وجان مارك جانكوفيتشي (مؤسس ورئيس مشروع "شيفت")، وألكسندر دي جونياك (المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي) وباسكال سينيلارت (مديرة الأبحاث في مركز العلوم النانوية والتكنولوجيا النانوية، جامعة باريس-ساكلاي، جامعة باريس الجنوبية، المركز الوطني للبحوث العملية).

الجولات الصحفية المقترحة في "إينوفدايز" 2019

  • مدن الغد
  • مستقبل النقل
  • القياسات الحيوية
  • السحابة
  • البيانات الضخمة
  • اتصالات الغد في العالم المدني
  • اتصالات الغد في عالم الدفاع
  • الدفاع الجوي المستقبلي
  • الدفاع الجوي والبحري المستقبلي
  • الجندي المعزز
  • تأمين الهويات والبيانات للمواطنين والشركات

 

في 27 و28 و29 نوفمبر 2019، ستعرض قناة "تاليس" على موقع "يوتيوب" تغطية مباشرة لجلسات الطاولة المستديرة وبعض العروص الأكثر شعبية.

من أجهزة الاستشعار التي تتسم بمزيد من الدقة بما يصل إلى 10,000 مرة إلى الاتصالات فائقة الأمان،  ستعمل التقنيات الكمومية على تخطي حدود الفيزياء وإطلاق العنان لخصائص مواد لم تستغل من قبل.

يمكن لطائرة تطير من باريس إلى نيويورك باستخدام نظام الملاحة بالقصور الذاتي لتوجيهها أن تحدد موقعها على بعد بضعة كيلومترات. من خلال أجهزة الاستشعار الكمومية المستقبلية، يمكنها الهبوط بدرجة من الدقة لا تتجاوز المتر. وفي مجالات أخرى، تستطيع أجهزة الاستشعار الكمومية أن تكتشف الأورام التي يتعذر رؤيتها اليوم، أو توفير أساس لتطوير مصادر طاقة جديدة.

تعتمد الفيزياء الكمومية على مفاهيم وطرق جديدة تماماً في معالجة المواد. وتخضع أجهزة الاستشعار الكمومية، مثل الاتصالات الكمومية والحوسبة الكمومية، حالياً لاختبارات وتحاليل دقيقة في المختبرات التي تديرها "تاليس" وشركاؤها الأكاديميون (المركز الوطني للبحوث العلمية، جامعة باريس ساكلاي، إلخ) في مجموعة ساكلاي للبحث والتكنولوجيا، جنوب باريس.

في 26 نوفمبر 2019، نظمت "تاليس" وشركاؤها الأكاديميون والباحثون عرضاً في ساكلاي لتسليط الضوء على التميز الأوروبي في مجال الأبحاث الكمومية: من الذرات الباردة إلى الالماس ذات العيوب والموصلات الفائقة، يمكن للتقدم العلمي في مجال الفيزياء الكمومية أن يستفيد من خصائص المواد غير المستغلة وان يطلق العنان لمجموعة كاملة من الفرص الجديدة.

وتعمل "تاليس" على هذه الخصائص الجديدة لتطوير الجيل القادم من أجهزة الاستشعار الكمومية، بالاعتماد على الركائز التقنية نفسها كتلك التي تتمتع بها أجهزة الحاسوب الكمومية. ويمكن للتشفير الكمومي أيضاً أن يؤدي إلى أنظمة اتصالات آمنة تماماً وجديرة بالثقة.

كما تم اختيار "تاليس" للمشاركة في مبادرة توزيع المفاتيح الكمومية المشفرة المفتوحة ("أوبن كيو كي دي") الأوروبية كجزء من ائتلاف "إيه آي تي" (المعهد النمساوي للتكنولوجيا)،  الذي اختارته المفوضية الأوروبية لتركيب البنية التحتية في العديد من الدول الأوروبية من أجل اختبار شبكات الاتصالات الكمومية.

التنقل بذكاء عبر ملايين حركات الطائرات: "تاليس" تقدم نظام طائرة الغد.

في نهاية المطاف، ستوفر التقنيات الكمومية فوائد لا تحصى لأنظمة إلكترونيات الطيران، بما في ذلك تحسينات كبيرة في دقة الملاحة. ولكن الحقيقة المباشرة هي أن هناك حاجة الآن إلى حلول للتعامل مع النمو في الحركة الجوية، الذي يُتوقع أن يتضاعف بحلول عام 2030.

هذه هي الفكرة وراء منصة "بيور فلايت"، التي طورتها "تاليس" لتكون بمثابة الدماغ المحرّك لطائرة الغد، وهي مقصورة قيادة متصلة بالكامل ستعزز أداء الطائرة إلى حد كبير.

سيتم الكشف عن "بيور فلايت" في تولوز في 25 نوفمبر. ومن أبرز الابتكارات الأساسيّة التي تجعل من "بيور فلايت" نظاماً مغيّراً لظروف اللّعبة هو قدرته على الاستفادة من البيانات المتاحة على متن الطائرة وفي العالم المفتوح، مثل معلومات عن حالة الطقس، من أجل التحكّم بمسار الطائرات وتكييفها وتحسينها بشكل دائم، ما يؤدي إلى تحسين الرحلات وخفض استهلاك الوقود وتوفير تجربة طيران أفضل لكل من الركاب وأفراد الطاقم.

لمحة عن "تاليس"

إن الأفراد القادرين على التأثير في العالم هم الذين يعتمدون على الخدمات التي تقدمها شركة "تاليس". فيأتي عملاؤنا بطموحات كبيرة تتمثل في تحسين حياتهم وجعلهم يعيشون بأمان أكثر. ومن خلال دمج مجموعة متنوعة فريدة من الخبرات والمواهب والثقافات، يقوم مهندسونا بتصميم وتقديم حلول التكنولوجيا المتطورة الاستثنائية، أي حلول اليوم التي تجعل الغد ممكناً. ابتداءً من قاع المحيط ووصولاً إلى أعماق الفضاء الجوي والفضاء الإلكتروني، نساعد عملاءنا على التفكير بذكاء أكبر والعمل بشكل أسرع - واكتساب مهارات لحل التعقيدات المتزايدة في كل لحظة حاسمة من لحظات حياتهم. حقّقت "تاليس" عائدات بقيمة 19 مليار يورو في عام 2018 مع 80 ألف موظف في 68 دولة.

يرجى زيارة

مجموعة "تاليس"

تحميل الصور

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20191127005575/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أهداف و ملخص مباراة ميلان وبارما اليوم الأحد 1-12-2019 |...
التالى محمد بن زايد ورئيس غينيا يبحثان علاقات الصداقة والتعاون وسبل تطويرها