أخبار عاجلة
برشلونة يتعثر مجدداً بالتعادل مع سوسيداد -
آلاف الطلاب في معتقلات إيران -
البطل يغلق باب المفاجآت أمام شبان سالزبورغ -

المستثمر تيج كوهلي يوسّع نطاق ’الإستثمار للغايات الخيرية‘...

المستثمر تيج كوهلي يوسّع نطاق ’الإستثمار للغايات الخيرية‘...
المستثمر تيج كوهلي يوسّع نطاق ’الإستثمار للغايات الخيرية‘...

لندن-السبت 30 نوفمبر 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): من المقرر أن يقوم المستثمر تيج كوهلي بتمويل شراء عشرة أذرع الكترونية بديلة للصالح أطفال يعانون من تشوّهات في الأطراف في المملكة المتحدة. وتأمل مؤسسة "تيج كوهلي" الخيرية أن يسهم التزامها بتمويل الأذرع لعشرة أطفال على مدى الأشهر الخمسة المقبلة كجزء من برنامج ’الأطراف الإصطناعية المستقبلية‘ في تسليط الضوء على أهمية التكنولوجيا وقدرتها على تحسين حياة وثقة الشباب الذين يتعايشون مع أي نوع من الإعاقة بشكل كبير. كما تأمل مؤسسة "تيج كوهلي" الخيرية في إلهام مؤسسات الرعاية الصحية الأخرى والتأثير بها لاتباع هذا النهج واكتشاف تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد المتقدمة.

هذا وتقدم هيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا حالياً أطرافاً اصطناعية يتم التحكم بها بواسطة الإشارات الكهربائية الناتجة بشكل طبيعي عن العضلات أحادية القبضة بتكلفة تبلغ حوالي 8 آلاف جنيه إسترليني. إلا أنه يمكن التحكم بذراع "هيرو آرم" المطوّرة من قبل شركة "أوبن بيونيكس" بواسطة إشارات كهربائية تولدها عضلات المستخدم وتتمتع بوظيفة متفوقة متعددة القبضات تمكن المستخدمين من أداء الكثير من الأنشطة اليومية.

وتبلغ تكلفة ذراع "هيرو آرم" من "أوبن بيونيكس" 10 آلاف جنيه إسترليني إذا تم الشراء من عيادة خاصة للأطراف الاصطناعية في المملكة المتحدة، في حين أن تكلفة الأيدي الإلكترونية المتطورة متعددة القبضات تتراوح ما بين 30 ألف و60 ألف جنيه إسترليني. وستنفق مؤسسة "تيج كوهلي" الخيرية مبلغاً أولياً قدره 100 ألف جنيه إسترليني لإطلاق برنامج ’الأطراف الاصطناعية المستقبلية‘ الخاص بها، والذي سيمكّن عشرة أطفال بريطانيين ليس فقط من الاستفادة من التكنولوجيا الفائقة، إنما أيضاً من التمتع بحياة أفضل.

تجدر الإشارة إلى أن أول متلقي للذراع الاصطناعية "هيرو آرم" هو جيكوب بيكيرينج، البالغ من العمر 10 أعوام من بلاكبورن والذي سيحصل على ذراع "هيرو آرم" الجديدة تزامناً مع عيد الميلاد. ولد جيكوب فاقداً لذراعه اليمنى نتيجة لمتلازمة الشريط السلوي. وقد كانت ذراع "هيرو آرم" موضوع حديث جيكوب طوال الشهر الماضي، كما أن والده ديفيد "متحمس ومسرور للغاية" لإختيار جيكوب للحصول على هذه الذراع ويقول أن هذه الهبة "ستغير حياة جيكوب". أما المتلقي الثاني لذراع "هيرو آرم" فهو هاريس جريبل البالغ من العمر 14 عاماً من إكسيتر، وهو لاعب شغوف للرجبي والكريكيت.

تتميز ذراع "هيرو آرم" بأنها خفيفة الوزن وهي حالياً الطرف الاصطناعي الذي يتم التحكم به بواسطة الإشارات الكهربائية الناتجة عن العضلات ذات القبضات المتعددة الوحيد المتوفر للاستخدام لدى الأطفال. كما تعدّ قدرة المستخدم المعززة المتمثلة في تمكنه من تخصيص ذراع "هيرو آرم" من "أوبن بيونيكس" المصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بمثابة دفعة تشجيع كبيرة للصحة العقلية والقبول الاجتماعي المتصور. وهذا أمر مهم بشكل خاص لفئة الشباب.

وكان المستثمر تيج كوهلي قد إكتشف شركة "أوبن بيونيكس" التي تتخذ من بريستول مقراً لها لأول مرة عندما استثمر في "ريوايرد"، وهو مشروع استثماري قائم على الروبوتات "ذات توجه إنساني" وكان من أوائل الداعمين لـ "أوبن بيونيكس" في عام 2017.

وصرّح تيج كوهلي، الشريك المؤسّس لمؤسّسة "تيج كوهلي" الخيريّة، قائلاً:

"أطلقنا مؤسسة ’تيج كوهلي‘ الخيرية في عام 2005 من خلال مشروع يهدف إلى توفير وجبات يومية لألف طفل في كوستاريكا. ومنذ ذلك الحين، قدمت المؤسسة الدعم للمشاريع في جميع أنحاء العالم وساعدت آلاف الأشخاص، وبخاصة أولئك الذين يعانون من إعاقة. وتشكل الهبة المؤلفة من عشرة أذرع الكترونية اصطناعية أول مشروع بدأنا بتنفيذه في المملكة المتحدة. وأرى أن هذه ليست سوى البداية، وآمل أن تساهم هذه الهبة في تسليط الضوء على الفارق الإيجابي الذي يمكن للتكنولوجيا أن تحدثه في تعزيز ثقة وتطلعات الأشخاص الأصغر سناً. وإننا نقوم بذلك كمثال، ولكننا نأمل بأن يحذو الآخرون حذونا. لقد أصبحت هذه التقنيات متاحة الآن وبأسعار معقولة، بالتالي، يتعين على مؤسسات الرعاية الصحية مثل هيئة الخدمات الصحية الوطنية أن تبذل المزيد من الجهد لاحتضانها وتحسين فرص الوصول إليها من قبل الشباب ذوي الإعاقة".

ومن جهتها، قالت سامانثا باين، الشريك المؤسّس والرئيس التنفيذي لشؤون العمليات لدى "أوبن بيونيكس":

"نحن ممتنون بالفعل لمؤسسة ’تيج كوهلي‘ الخيرية للتعهد بتمويل عملية تطوير الأذرع الإلكترونية المتطورة لعشرة أطفال في المملكة المتحدة. هؤلاء الأطفال هم من بين العشرات من الاشخاص المصابين بتشوّهات في الأطراف العليا في المملكة المتحدة الذين يتم جمع التبرعات لهم حالياً للحصول على ذراع ’هيرو آرم‘. وقد عملنا بجهد للتوصل إلى سعر للجهاز يكون مقبولاً لميزانيات هيئة الخدمات الصحية الوطنية لتزويد الأطراف الاصطناعية، ونأمل بشدة أن ترى هيئة الخدمات الصحية الوطنية مدى فائدة هذه الأجهزة وسنبدأ بتقديمها للأشخاص لذين يحتاجون إليها".

يمكن للأطفال والبالغين الذين يعانون من تشوّهات في الذراع السفلية تحت الكوع تسجيل اهتمامهم عبر الرابط التالي:

www.openbionics.com

يمكن تنزيل الصور والملفات الشخصية لمستلمي أذرع "هيرو آرم" من هنا:

https://www.dropbox.com/sh/wakjc66nz1ljjpb/AADwtFqgu7j-xhEtTRzYuBdsa?dl=0

لمحة عن "أوبن بيونيكس"

تأسست "أوبن بيونيكس" في عام 2014 من قبل جويل جيبارد وسامانثا باين بهدف تطوير أجهزة مساعِدة ميسورة التكلفة تسهم بتحسين جسم الإنسان. وبمعنى آخر، تقوم "أوبن بيونيكس" بتحويل حالات العجز إلى قوى خارقة. تتمتع الشركة المتخصصة في الأطراف الاصطناعية والتي تتخذ من بريستول مقراً لها بشهرة عالمية بفضل استخدامها لتقنيات الطباعة ثلاثية الابعاد والمسح بالتقنية ثلاثية الأبعادـ إلى جانب بعض البرمجيات والتصاميم الذكية، لتصنيع أطراف آلية متطورة وميسورة التكلفة ومتاحة للجميع. في مايو من عام 2018، أطلقت الشركة "هيرو آرم"، الذراع الآلية المصنوعة بالكامل بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد والموافق على استخدامها طبياً هي الأولى في العالم وأول ذراع آلية متعددة القبضات مخصصة للأطفال الذين لا يتجاوز عمرهم ثماني سنوات. إن ذراع "هيرو آرم" متوفرة حالياً من خلال العيادات الخاصة للأطراف الاصطناعية في جميع أنحاء العالم. ولدى "أوبن بيونيكس" عقد تطوير مع هيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا، بهدف توفير ذراع "هيرو آرم" بواسطة هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة. كما أبرمت الشركة اتفاقيات ترخيص بدون أي رسوم مع كل من "ديزنيط و"مارفل" و"لوكاس فيلم" و"إيدوس مونتريال" و"تونتيث سينتشوري فوكس"، بمن أجل تحويل الخيال العلمي إلى حقيقة واقعة.

http://www.openbionics.com

لمحة عن مؤسّسة "تيج كوهلي" الخيريّة

تسعى مؤسسة "تيج كوهلي" الخيريّة، التي تأسست عام 2005، إلى القيام بتدخلات تسهم في تحويل حياة الأفراد. تشتهر بفضل مهمتها العالمية المتمثلة في إنهاء العمى القرني، الذي يؤثر بشكل غير متكافئ على الشباب في البلدان الفقيرة. منذ عام 2015، تقوم المؤسسة بتمويل عمليات مجانية لزرع القرنية في المجتمعات الفقيرة في الهند؛ وفي عام 2019 قدمت المؤسسة هبة بقيمة مليوني دولار أمريكي لمستشفى ماساتشوستس للعيون والأذن في بوسطن، المستشفى التعليمي التابع لكلية الطب بجامعة هارفارد، بهدف دعم تطوير تقنيات جديدة لعلاج العمى.

وتقوم مؤسسة "تيج كوهلي" الخيريّة، من خلال "مبادرات الأثر" خاصتها، أيضاً بمبادرات تدخل مباشرة في حياة الشباب الذين يمكن تحسين ثقتهم وآفاقهم بشكل كبير. شملت "مبادرات الاثر" السابقة تقديم الدعم المالي للأطفال ذوي الإعاقة في كوستاريكا، وتوفير الطعام لتلاميذ المدارس في النوادي خارج أوقات الدراسة في المجتمعات الفقيرة، وكذلك إنتاج فيلم قصير لتسليط الضوء على معاناة الشباب في الهند الذين يعانون من مرض وراثي نادر.

http://www.tejkohlifoundation.com

لمحة عن تيج كوهلي

يُعتبر تيج كوهلي مستثمر وناشط في المجال الخيري يتخذ من لندن مقراً له. وحقق كوهلي أولى نجاحاته من خلال بيع الحلول التقنية وبرمجيات المدفوعات خلال فترة ازدهار الإنترنت. وينصب تركيزه حالياً كمستثمر في مجال العقارات في مراكز التكنولوجيا الناشئة حديثاً في العالم، وكداعم لمشاريع الذكاء الاصطناعي والروبوتات وعلم الجينوم عالية الأثر والتي لديها القدرة على تغيير الحياة والعالم. وهو أيضاً مستثمر رئيسي في مجال الرياضات الإلكترونية.

كما يعتبر تيج كوهلي خريج متميز من المعهد الهندي للتكنولوجيا في كانبور (آي آي تي كي) حيث حصل على شهادة في الهندسة الكهربائية.

http://www.tejkohli.com

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20191128005558/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إي إتش إل تحصل على جائزة تقدير لجهودها في تجديد برنامج...
التالى حضرموت.. بدء مخيم طبي مجاني لعلاج وجراحة الأنف والإذن والحنجرة و الأمراض الجلدية