أخبار عاجلة
الإنتير يتعثر أمام ليتشي -
ميركاتو: أيمن المثلوثي يغادر العدالة السعودي -

مباحثات عراقية قطرية تناقش أوضاع المنطقة

مباحثات عراقية قطرية تناقش أوضاع المنطقة

في السياسة 16 يناير,2020 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

بغداد ـ د ب أ: بحث وزيرا خارجية العراق ودولة قطر محمد علي الحكيم والشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أمس تعزيز العلاقات الثنائيّة، والارتقاء بها إلى ما يخدم مصالح شعبي البلدين كما بحثا أهمّ القضايا الإقليميّة والدوليّة ذات الاهتمام المُشترَك واحترام سيادة العراق، والرفض المطلق بأن يتحوّل إلى ساحة للصراع، وضرورة إبعاده عن التجاذبات الإقليميّة، وسياسة المحاور وضرورة إعادة إعمار المناطق المُحرّرة استكمالاً للنصر على الإرهاب”. و”اتفق الجانبين على العمل على تخفيف حِدّة التوتر في المنطقة بين طهران وواشنطن وتجنيب المنطقة خطر الحُرُوب والتحذير من أنّ أيّ تصعيد في المنطقة من شأنه أن يُعزّز من قدرة الإرهابيّين على إعادة تنظيم فلولهم، ويُقوّض جُهُود المُجتمع الدوليّ في مُحاربة تنظيم داعش الإرهابيّ، ويُهدّد بتأجيج المزيد من الصراعات في المنطقة، ويُفاقِم الأزمات الإنسانيّة”. كما ناقش الوزيران “الاوضاع في سوريا، وليبيا، واليمن حيث أكد وزير الخارجية العراق الموقف الرسميّ المبدئيّ للعراق المبنيّ على احترام سيادة الدول، وعدم التدخّل في الشُؤُون الداخليّة، ودعم المُبادرات التي تُفضي إلى حُلول سلميّة لقضايا المنطقة، وتجنيب شُعُوبها مخاطر، وكوارث الحُلول العسكريّة”.

2020-01-16

بغداد ـ د ب أ: بحث وزيرا خارجية العراق ودولة قطر محمد علي الحكيم والشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أمس تعزيز العلاقات الثنائيّة، والارتقاء بها إلى ما يخدم مصالح شعبي البلدين كما بحثا أهمّ القضايا الإقليميّة والدوليّة ذات الاهتمام المُشترَك واحترام سيادة العراق، والرفض المطلق بأن يتحوّل إلى ساحة للصراع، وضرورة إبعاده عن التجاذبات الإقليميّة، وسياسة المحاور وضرورة إعادة إعمار المناطق المُحرّرة استكمالاً للنصر على الإرهاب”. و”اتفق الجانبين على العمل على تخفيف حِدّة التوتر في المنطقة بين طهران وواشنطن وتجنيب المنطقة خطر الحُرُوب والتحذير من أنّ أيّ تصعيد في المنطقة من شأنه أن يُعزّز من قدرة الإرهابيّين على إعادة تنظيم فلولهم، ويُقوّض جُهُود المُجتمع الدوليّ في مُحاربة تنظيم داعش الإرهابيّ، ويُهدّد بتأجيج المزيد من الصراعات في المنطقة، ويُفاقِم الأزمات الإنسانيّة”. كما ناقش الوزيران “الاوضاع في سوريا، وليبيا، واليمن حيث أكد وزير الخارجية العراق الموقف الرسميّ المبدئيّ للعراق المبنيّ على احترام سيادة الدول، وعدم التدخّل في الشُؤُون الداخليّة، ودعم المُبادرات التي تُفضي إلى حُلول سلميّة لقضايا المنطقة، وتجنيب شُعُوبها مخاطر، وكوارث الحُلول العسكريّة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الكرملين: بوتين يصل إلى دمشق ويلتقي الأسد
التالى أحدث تكنولوجيا قطاع النقل الجوي بـ(معرض الكويت للطيران)