أخبار عاجلة

أردوغان للأسد: في هذه الحالة « سنضرب قواتكم في أي مكان»

تهديدات جديدة أعلنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضد رأس النظام السوري بشار الأسد، على خضم المعارك والصراعات العسكرية التي تشهدها مدينة إدلب السورية.

 

وحذر أردوغان من أن الجيش التركي سيضرب قوات النظام السوري في حال كرر اعتداءاته على الجنود الأتراك، حتى لو كان ذلك خارج المناطق المشمولة باتفاق سوتشي.

 

وجاءت تصريحات أردوغان في كلمة ألقاها باجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية بالبرلمان التركي في العاصمة أنقرة.

 

 

وقال أردوغان في هذا السياق: "في حال اعتدائه على قواتنا، سنضرب جيش النظام السوري حتى في المناطق غير المشمولة باتفاق سوتشي".

 

وأضاف أردوغان أن الطائرات التي تقصف المدنيين في إدلب لن تستطيع التحرك بحرية كما كانت في السابق.

 

وأشار إلى أن تركيا لن تظل صامتة حيال ما يجري في إدلب، رغم تجاهل الجميع للمأساة الحاصلة هناك.

 

 

وأردف قائلا: "أقولها علناً، لن يكون أحد في مأمن بمكانٍ أُهدر فيه دم الجنود الأتراك، ولن نتغاضى بعد الآن عن عمالة أو حقد أو استفزاز أي كان".

 

وجدد أردوغان إصرار بلاده على خروج النظام السوري إلى خارج نقاط المراقبة حتى نهاية فبراير.

 

واستطرد في هذا السياق: "لن نتراجع عن ذلك وسنقوم بكل ما يلزم على الأرض وفي الجو دون تردد".

 

وللوقوف على آخر المستجدات، تحركت أرتال عسكرية تركية إلى الداخل السوري، في ساعات الفجر الأولى من معبر كفر لوسين باتجاه الداخل السوري.

 

وقالت مصادر ميدانية: إن الرتلين توجها نحو ريف حلب الغربي، حيث تم إنشاء نقطة عسكرية تركية جديدة على طريق "الجينة- الأتارب".

 

 

يذكر أنه في ظل التصعيد الأخير الذي يشهده الشمال السوري، تحتدم المواجهات والصراعات العسكرية داخل مدينة إدلب السورية.

 

وتتقاتل في إدلب قوى وجماعات مختلفة أهمها الأتراك والروس والأسد والمليشيات الشيعية التابعة للنظام.

 

وعززت أنقرها قواتها في إدلب بمئات المعدات العسكرية، ومنذ ديسمبر الماضي لم يتوقف هجوم الأسد والروس على إدلب.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ميسي ورونالدو مطلوبان للعب في فريق واحد
التالى شاهد اول فيديو من فرضة نهم يؤكد سيطرة الحوثيين