السويد تمدد احتجاز مغني راب أمريكي وترامب يتدخل.. لماذا؟

تدخل الرئيس الأمريكي بشكل مباشر بمكالمة هاتفيه وتغريدة عبر موقع التوصل الاجتماعي "تويتر" من اجل اطلاق سراح مغني الراب الأمريكي، آيساب روكي، المحتجز في السويد.

 

وقال ترامب، السبت، إنه سيتكفل بدفع كفالة مغني الراب الأمريكي، آيساب روكي، المحتجز في السويد لضلوعه في مشاجرة بأحد شوارع ستوكهولم في يونيو.

 

وأضاف "ترامب" في بيان، عبر حسابه على "تويتر"، أنه طمأن رئيس وزراء السويد، ستيفان لوفن، على أن روكي ليس مصدرا للخطر إذا سافر بالطائرة، وأن المحادثات بين واشنطن وستوكهولم مستمرة.

 

واحتجز روكي (30 عاما)، وهو مغني ومنتج وعارض، مع حراسه واثنين من مرافقيه في الثالث من يوليو الجاري بعد مشاجرة بأحد شوارع وسط مدينة ستوكهولم في الساعات الأولى من صباح يوم 30 يونيو .

 

وكان روكي في ستوكهولم لإقامة حفل واضطر لإلغاء عدة حفلات ضمن جولة أوروبية.

 

وأظهرت مقاطع فيديو نشرها المغني على صفحته على موقع إنستجرام لمشاركة الصور وموقع تي إم زد المعني بأخبار المشاهير، شابين يلاحقان روكي وفريقه، وبعدها اندلع اشتباك بينهم في الشارع.

 

وسُمع في مقاطع الفيديو روكي وأفراد فريقه وهم يطلبان من الشابين المغادرة.

 

وبدا أن أحد الشابين ضرب أحد أفراد فريق روكي بسماعات الأذن، وأظهرت صور أخرى كيف جرى ضرب أحد الشابين لاحقا.

 

وأعلن ترامب أنه تلقى تأكيدات من رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفن بأن مغني الراب الأمريكي   “سيلقى معاملة عادلة” بعد أن وعد بدفع كفالة مغني الهيب هوب شخصيا.

 

وجاءت المكالمة الهاتفية بين ترامب ولوفن بعدما ضغط المغني كانيه ويست على ترامب للمساعدة في تأمين إطلاق سراح إساب، الجمعة، بعد أن قضى قاض سويدي بأنه سيظل محتجزا حتى 25 يوليو على الأقل.

 

وقال ترامب، الذي يقضي عطلة نهاية الأسبوع في ناديه للغولف في بيدمينستر بولاية نيو جيرسي، إنه ولوفن خططا للتحدث حول القضية مرة أخرى خلال الـ48 ساعة القادمة.

 

وكتب ترامب عبر موقع تويتر "تحدثت للتو في مكالمة جيدة للغاية مع رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفن الذي أكد لي أن المواطن الأمريكي إساب سيتم التعامل معه بشكل عادل. وبالمثل، أكدت له أن إساب لا يُخشى فراره وعرضت عليه أن أدفع شخصيا كفالته، أو بديلا لها".

ومن جانبه،  وأكد متحدث باسم رئيس الوزراء السويدي أن الحكومة "لن تحاول التأثير" على الإجراءات القانونية في القضية.

 

وقال توني إريكسون "في السويد الكل سواسية أمام القانون".

 

 وأضاف "لا يمكن للحكومة التأثير في الإجراءات القضائية ولن تحاول القيام بذلك".

 

ومدد مدعون سويديون يوم الجمعة احتجاز روكي لمدة ستة أيام لمواصلة التحقيق في المشاجرة والاعتداء المزعوم.

 

وأثار احتجاز روكي، وهو من أصل أفريقي، اهتماما واسعا.

وأوضح الرئيس الأمريكي سبب تدخله قائلا:"إن كثيرين من الجالية الأمريكية من أصل أفريقي" ناشدوه التدخل من أجل الإفراج عن المغني.

 

وكان الدبلوماسي الاميركي كارل ريتش قد توجه إلى السويد على خلفية قرار المحكمة الابتدائية في ستوكهولم تمديد فترة احتجاز المغني على ذمة التحقيق.

 

واستمع ريتش خلال زيارته الى الأمين العام لنقابة المحامين السويدية آن رامبري وتعرف على تفاصيل القضية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إزري ترعى مؤتمر جيوبيم 2019
التالى «الإعلام» و«دويتشه فيله» الألمانية توقعان مذكرة تعاون وتبادل خبرات