الوطن | حوادث | فيديو.. "DMC" تُحاور أسرة عروس المنوفية القتيلة: "ماتت بنت بنوت"

الوطن | حوادث | فيديو.. "DMC" تُحاور أسرة عروس المنوفية القتيلة: "ماتت بنت بنوت"
الوطن | حوادث | فيديو.. "DMC" تُحاور أسرة عروس المنوفية القتيلة: "ماتت بنت بنوت"

أجرت الإعلامية إيمان الحصري، حوارات مع أسرة عروس المنوفية التي قُتلت بعد مرور 24 ساعة على زفافها، وذلك خلال برنامج "مساء DMC"، الذي يُعرض على شاشة "DMC"، حيث خيم الحزن على أسرة القتيلة عقب ساعات من دفن ابنتهم عقب زفافها.

ودخل والد منار ، في نوبة من البكاء على الهواء، حيث قال إنه زف ابنته وقدمها لعريسها في الساعة الواحدة فجرًا ليلة 26 يوليو، ولكن قبل عصر اليوم كانت قتيلة، على حد قوله، حيث أوضح أن العروس القتيل اتصلت بشقيقها في الهاتف وطلبت منه الفستان التي كانت ترتديه في يوم الحنة من أجل ارتدائه لمقابله صديقاتها.

وأضاف والد منار: "أنا سألتها انتي عاملة إيه وجوزك عامل إيه، قالت لي أنا كويسة وجوزي كويس الحمد لله، محمد ابني راح يودي الفستان قابل صاحبتها في الطريق، راحت معاه، مره واحدة لاقيت ابني بيتصل بيا بيقولي الحق يابا بنتك اتقتلت، روحنا المستشفى جري لاقيتها ميتة".

فيما قال شقيق العروس القتيل، إن عددًا من الأطباء الشرعيين جاءوا إلى منزلهم اليوم وقالوا له "أختك كانت بكر"، وهذا ما أكدته العروس لشقيقتها في الساعة العاشرة من صباح يوم الواقعة "قالت لأختي ده ما جاش ناحيتي"، موضحًا أنه تواصل مع شقيقته هاتفيًا وأبلغها أنه سيمر عليها، وقابل صديقتها التي ذهبت معها إلى شقة العروس.

وتابع شقيق العروسة: "قبل ما نوصل الشقة بـ 20 دقيقة، اتصلت عليها مرتين مردتش، اتصلت عليها صديقتها برضو مردتش، قولنا يمكن مستريحين أو بياخدوا دوش ولا حاجة،  أتاريه كان بيقتل فيها"، موضحًا أنه عندما ذهب إلى منزل الزوجية الخاص بشقيقته القتيلة فتح لها الزوج الباب ورحب بيه وسلم عليه وعلى صديقتها، ولكن ملابسه كانت مليئة بالدماء، وكان يمسك في يده سكينًا.

وتابع: "قلت له بهزار فيه إيه حد بيدبح فراخ يوم الصباحية، لاقيته سابني وجري، دخلت لأختي لاقيتها مدبوحة، جريت ورا زوجها ملحقتهوش، رجعت تاني لأختي، أخت الزوج قالت دي لسه فيها الروح، رمينا حبه مياه على راسها بس كانت ماتت، ركبتها المكنة وروحنا بيها المستشفى لاقيتها ماتت، أنا عاوز حق أختي، طالب منكم كلكم تجيبوا حق أختي".

ودخلت والدة "منار" عروس المنوفية التي قُتلت بعد 24 ساعة من زفافها، في نوبة من البكاء على الهواء، حيث ذكرت أن ابنتها قُتلت غدرًا، "بنتي راحت له عروسة مكملتش 18 سنة، ودتها الساعة 2 بليل لبيت زوجها تاني يوم، تتقتل ليه حرام كده".

وأضافت والدة منار، أنها اتصلت بابنتها القتيلة الساعة العاشرة صباحًا، وسألتها عن صحتها، فقالت لها منار: "أنا كويسة يا ماما بس مش كلت عشان بطني بتوجعني"، موضحة أنها قالت لها: "حاولي تاكلي أي حاجة دلوقتي وهبعت يانسون مع أخوكي هيخلي بطنك كويسة".

وتابعت: "يا دوبك ابني راح لأخته لاقيته بيتصل بيقولي الحقي بنتك مدبوحة، روحت حافية وجريت ولا لبست طرحة ولا شبشب، ربنا ينتقم من الظالم، يا رب ينعمل فيه زي ما عملوا في بنتي، دي كانت واخدة صالة الفرح كلها رقص من أولها لآخرها"، موضحة أن ابنتها جاءت لها في المنام قبل سماعها خبر وفاتها بـ 10 دقائق.

وواصلت: "لاقيت بنتي جات في المنام قولتلها انتي جيتي ليه يا حبيبتي، قالت لي في المنام أيوة أنا جيت يا ماما، صحيت من النوم مفزوعة وقولت يا رب خيب ظني، مفيش 10 دقائق وسمعت خبر القتل".

ووجهت رسالة لابنتها: "في الجنة ونعيمها يا بنتي، انتي متزفتيش في الدنيا، اتزفيتي في الآخرة، ربنا يصبرني من ناحيتها، دي كانت مسلِّمة على الناس كلها في الفرح وكأن قلبها كان حاسس".

وكانت الجريمة البشعة هزت المنوفية، حيث توجهت أسرة إحدى الفتيات إلى منزلها في (الصباحية)، من أجل تهنئتها، ليجدوها مقتولة وغارقة في دمائها، ولم يعثروا على الزوج في مسكن الزوجية.

وعاينت النيابة موقع الحادث، وناظرت جثة العروسة (الزوجة المجني عليها)، والتي لقيت مصرعها نتيجة عدة طعنات متفرقة أودت بحياتها، وأمرت النيابة بالتحفظ على سلاح الجريمة الذي عثر عليه بجوار الفتاة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأمير تلقى رسالتي تهنئة من علي عبدالعال ودقلو موسى
التالى «الإعلام» و«دويتشه فيله» الألمانية توقعان مذكرة تعاون وتبادل خبرات